شموخ رجل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

وفي أنفسكم أفلا تبصرون نظرة شخصية للآية

اذهب الى الأسفل

وفي أنفسكم أفلا تبصرون     نظرة شخصية للآية Empty وفي أنفسكم أفلا تبصرون نظرة شخصية للآية

مُساهمة من طرف منير شوقي الثلاثاء يونيو 30, 2020 3:12 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي كنت أتقلب على فراشي وبي وجع في ظهري فجائت في بالي هذه الآية وفي أنفسكم أفلا تبصرون؟ بدأت أفكر في طريقة صنع الإنسان

سبحان الله فعلاً صنع الله الذي أتقن كل شيء

الإنسان في الصيف يشعر بالحر وفي الشتاء يشعر بالبرد

الإنسان عندما يفرح يكون سيعداً وعندما يحزن يكون مكتئباً

الإنسان عندما يغضب يفقد شعوره وعندما يهدأ يستعيد وعيه

الإنسان وشعوره بالخوف اذا حدث شيء او الشعور بالقلق وعندما يطمئن يرتاح

الإنسان عندما يمرض يحس بألم في جسده وعندما يكون بخير لا شيء يؤلمه

الإنسان عندما يأكل كثيراً لا يستطيع التنفس براحة وعندما يأكل طبيعي يتنفس براحة

الإنسان عندما يدخل الخلاء ويخرج منه ليرتاح بدنه ماذا لو لم يقدر على إخراج مافي بطنه؟

الإنسان قد يحب وقد يكره

الإنسان عندما يكبر يتغير شكله ولون شعره

سبحان الله الخالق البديع الذي أتقن كل شيء

القلب عندما يذكر الله يشعر بسكينه وعندما يبتعد عن الله يشعر بضيق

أما آن لنا أن نجلس مع أنفسنا ونشكر ربنا على هذه النعم؟


دخل ابن السماك على هارون الرشيد الخليفة العباسي يوماً فاستسقى الخليفة، فأُتى بكأس بها فلما أخذها قال ابن السماك: "على رسلك يا أمير المؤمنين لو منعت هذه الشربة بكم كنت تشتريها، قال: بنصف ملكي، قال: اشرب هنأك الله تعالى يا أمير المؤمنين، فلما شربها، قال: أسألك بالله لو منعت خروجها من بدنك بماذا كنت تشترى خروجها، قال: بجميع ملكي، قال ابن السماك: لا خير في ملك لا يساوي شربة ماء، فبكى هارون الرشيد..."


هكذا يجب أن نكون نقدر نعم ظاهرة وباطنة ونكون من عباده الشكور . بارك الله لي ولكم ونفعنا بما علمنا

وصلى الله عليه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

منير شوقي

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 18/06/2020

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى